عندما أراد الصينيون القدامى أن يعيشوا في امان

 

عندما أراد الصينيون القدامى أن يعيشوا في أمان بنوا سور الصين العظيم ..

واعتقدوا بأنه لا يوجد من يستطيع تسلقه وغزوهم لشدة علوه وارتفاعه وحصانته.

ولكن!!
خلال المائة سنة الأولى بعد بناء السور العظيم تعرضت الصين للغزو ثلاث مرات ..

وفي كل مرة لم تكن جحافل العدو البرية في حاجة إلى اختراق السور أو تسلقه أو هدمه..

بل كانوا في كل مرة يدفعون للحارس الرشوة ثم يدخلون عبر الباب .

لقد انشغل الصينيون ببناء السور ونسوا بناء الإنسان الحارس.
فبناء الإنسان يأتي قبل بناء أي شئ آخر.
وهذا ما نحتاجه في مجتمعنا وأبناءنا.

قال أحد المستشرقين:
إذا أردت أن تهدم حضارة أمة فيجب التركيز على ثلاثة أشياء:

1- هدم الأسرة.

2 – هدم التعليم.

3 – اسقاط القدوات والمرجعيات.

لهدم الاسرة يجب تغييب دور الأم  وجعلها تشعر بالدونية وتخجل من وصفها كربة للبيت.

ولهدم التعليم يجب النيل من المعلم بحيث يفقد مكانته واحترامه في المجتمع فيحتقره طلابه.

ولإسقاط المرجعيات والقدوات فيجب التركيز على العلماء

والطعن فيهم والحط من شأنهم والتشكيك في
إخلاصهم ونواياهم حتى لا يسمع لهم ولا يقتدي بهم احد.
وكذا القدوات الإجتماعية الأخرى بالطعن فيهم
ولمزهم بأقذع الأوصاف .

فإذا توارت الأم الواعية.
وغاب المعلم المُحترم .
وسقطت القدوات والمرجعيات.
فأي خير يرجى لمجتمع كُذّب فيه الصادق
وصُدِّق فيه الكاذب وخُوّن فيه الأمين وأتمن فيه الخائن.

المصدر: حضرموت برس


شاهد أيضاً

لماذا نستعمل الحساب طيلة أيام رمضان و لانستعمله في بدايته و نهايته!

قال الله تعالى:  (وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمْ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنْ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنْ الْفَجْرِ). تحدد هذه ...

تعليق واحد

  1. لحسن بن سعد

    للأسف هذا ما يحصل في مجتمعنا الان
    نهتم ببناء الجدران و الطرقات و لا نهتم ببناء الرجال

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com